موقع جوابك التعليمي
0 تصويتات
في تصنيف عام بواسطة (371ألف نقاط)

كيف كانت تسمى الجزائر قديما

بجد واجتهاد قد يحتاج الطلاب والطالبات في جميع المراحل الدراسية الى اجابة سؤال من اسئلة المناهج الدراسية اثناء المذاكرة والمراجعة لدروسهم ومن هنا من موقع جوابك بكامل السرور نقدم لكم : أجابة سؤال :

"كيف كانت تسمى الجزائر قديما"

تعدّ مدينة الجزائر من أكبر المدن العربية الإسلامية الموجودة في العالم، إذ تمتد هذه المدينة العريقة على طول شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وإلى النصف الجنوبي من الصحراء الكبرى، إذ تعدّ هذه الصراء الضخمة من أكثر المناطق ذات المناخ الحار على سطح الأرض، لذلك يصعب العيش فيها، كما أن خمسة أرباع مدينة الجزائر تقع داخل هذه الصحراء، ولهذا السبب بالتحديد فإن أغلب سكان الجزائر يعيشون بالقرب من ساحل البحر الأبيض المتوسط هربًا من الجو شديد الحرارة الذي ينبعث من الصحراء، وبسبب موقع هذه المدينة الجغرافي فقد أطلقت إحدى الكاتبات الجزائريات من العصر الحديث لقب حلم من الرمل على مدينة الجزائر، ومن الجدير بالذكر أن كل ما في الجزائر من عادات، وتقاليد، وطبيعة، وتاريخ يجعلها قريبة للغاية من مدينة المغرب، والعالم العربي، وذلك على الرغم من أن مدينة الجزائر تضم عددًا كبيرًا من السكان من الجماعة الإثنية الأمازيغ، أو كما يسمون بالبربر، الذين احتلوا المنطقة في بدايات العصر الثامن، وحتى العصر السادس عشر، ومع كل ما لديهم من عادات وتقاليد مختلفة إلا أن هذا الأمر لم يغير من طبيعة هذه المدينة، وبقيت تحمل التراث العربي الأصيل، ومن ثم أصبحت تحت الحكم العثماني، وأخذت في هذه الفترة حريتها واستقلالها.

مدينة الجزائر قديمًا

اكتسبت مدينة الجزائر اسمها الحالي في فترة حكم العثمانيين لها تحديدًا في القرن السادس عشر ميلاديًا، عندما حكمتها جماعة تركية قديمة تسمى الجزائر، وبعد ذلك انتهى الحكم العثماني على المنطقة، لتصبح كما سميت بمدينة الجزائر، وهي جمهورية عسكرية قوية، بقيت مستقرة لمدة ثلاثمائة سنة، حتى ظهرت بعض المشاكل الدبلوماسية التي أدت إلى احتلال فرنسا للجزائر في القرن التاسع عشر ميلاديًا، ومن الجدير بالذكر بأن مدينة الجزائر كانت تعرف قديمًا للشعب الأوروبي باسم المدينة البربرية، وذلك بسبب احتلال جماعة من القراصنة البربريين سيئي السمعة مدينة الجزائر، إذ كان هؤلاء القراصنة يسرقون سفن المسيحيين، ويختطفون الكثير منهم، لذلك هاجمهتهم القوات الأمريكية البجرية، ولكنها لم تستطع القضاء عليهم حتى عام 1830 م عندما احتلت فرنسا المدينة، وسيطرت عليها، ودمرت كل ما كان موجودًا سابقًا من مظاهر ومعالم بنيت هذه المدينة على أساسها واستبدلتها بمعالم أجنبية جديدة، فاختلفت هذه المدينة بكل ما فيها في هذه الفترة، لتصبح ما نعرفها اليوم، إذ إن هذه المدينة العريقة لم تتغير منذ عام 1999 م وبقيت على حالها مع ظهور بعض النزاعات البسيطة بين الشعب والحكومة، كما تحسنت علاقات الشعب الجزائري بالحكومة الفرنسية.

المناطق السياحية في الجزائر

توجد العديد من المناطق السياحية والمناظر الخلابة التي جذبت السياح إلى هذه المدينة الجميلة، وفيما يأتي عدد من أجمل المناطق السياحية في الجزائر:

  • هضبة أتاكور: تعدّ هضبة أتاكور من أجمل المناطق التي يرغب الكثير من الأشخاص في الذهاب إليها ورأيتها، إذ تقع هذه الهضبة في منتزه أغار الوطنية في الجزائرة، وما يجعل من منظرها خلابًا هو المنظر الطبيعي للون الهضبة البني والأحمر التي تعلوها قمم جبلية كبيرة مرقطة، ومن الجدير بالذكر أن هذا المنظر الطبيعي لتضاريس هضبة أتاكور، هو منظر طبيعي لا يستطيع الإنسان نسيانه أبدًا بسبب جماله الفائق، إذ يطلق الناس على قمم هذه الهضبة اسم نهاية العالم، لأن الإنسان يستطيع رؤية كل شيء عند الصعود إلى قمة الهضبة.
  • مدينة تامنراست: تعدّ مدينة تامنراست من المدن العصرية، والمليئة بالحياة والحيوية، والتي تقع في الجانب الجنوبي من جمهورية الجزائر، وبالقرب من النيجر، إذ من الضروري أن يمر بها كل سائح يزور مدينة الجزائر، كما أن بعض السكان يطلقون عليها اسمًا تامًا، ومن الجدير بالذكر بأن هذه المدينة الجزائرية تحتوي على كل ما يرغب الإنسان برؤيته في المدن العصرية والحديثة من المحلات، والمتاجر المتعددة، والمطاعم، والبنوك، ووسائل التنقل المريحة، بالإضافة إلى أن هذه المدينة تسمح للسياح عيش تجربة الذهاب إلى المنتزه الوطني الجزائري، ولكن بطريقة أكثر راحة ورفاهية، ولكن في وقتنا الحالي تعدّ مدينة تامنراست غير آمنة لكي يزورها السياح إلا في حال الذهاب مع دليل سياحي مختص.
  • مدينة وهران: تعدّ مدينة وهران ثاني أكبر المدن في جمهورية الجزائر، إذ إنها بحد ذاتها مقرًا يجذب السياح من كل أنحاء العالم، وذلك لأنها مدينة بحرية تطل على الساحل، كما أنها تحتوي على عدد من المباني التاريخية العريقة، من ضمنها المساجد العريقة، وما يسمى بقصبة الجزائر، بالإضافة إلى المسرح الوطني الجزائري، ومن الجدير بالذكر أن الكمية الهائلة من المباني، والتصاميم الهندسية الرفيعة تعدّ الأكثر والأفضل في مدينة وهران بالنسبة لمختلف المدن الموجودة في الجزائر، كما أن السياح يستطيعون تجربة العديد من الأمور الجديدة في أرجاء هذه المدينة، مثل ممارسة رياضة الغطس تحت الماء، وسماع موسيقى الراي التي يأتي أصلها من هذه المدينة بالتحديد.

أشهر الأطباق الجزائرية التقليدية

تشتهر مدينة الجزائر بعدد من الأطباق التقليدية الفريدة التي لا يستطيع الشخص تذوقها إلا عند زيارتها، وفيما يأتي بعض هذه الأطباق:

  • طبق الشكشوكة: تعدّ الشكشوكة من الأطباق الجزائرية التقليدية المشهورة، والتي يتناولها السكان خلال وجبة الإفطار أو خلال الاحتفالات التي يجرونها في البلاد، إذ إن هذا الطبق كان يؤكل قديمًا من قِبل المزارعين في فصل الشتاء البارد، وتحتوي هذه الوصفة على الخبز الرقيق، وعدد من الخضراوات، مثل؛ الطماطم، والبصل، والكوسا، والفلفل الأخضر، وحتى الجزر إذا توفر، وأي خضراوات متواجدة خلال هذه الفترة من السنة، بالإضافة إلى مرقة اللحم التي تضاف إليه، كما تُضاف إليها أصناف مختلفة من البهارات.
  • شوربة الحريرة: إن الحريرة هي صنف من أصناف الشوربة التي يأكلها الشعب الجزائري في شهر رمضان، وذلك كطبق إستفتاحي للفطور، وتتكون هذه الشوربة من أحد أنواع اللحم سواء كان العجل، أم الخروف، أو حتى الدجاج، بالإضافة إلى البيض المسلوق، والأرز، وعدد من الأعشاب المختلفة، ويضاف إليها البصل، والطماطم، وزيت الزيتون، ولذلك يكون طعمها بين الحلو، والليمون.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى جوابك، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من قبل المختصين في المجال .. اجابة لجميع الاسئلة التعلمية في جميع المراحل التعليمية من قبل استاذة مختتصين

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أكتوبر 24 في تصنيف المنهاج السعودي بواسطة emanhas26 (72.7ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل سبتمبر 19 في تصنيف عام بواسطة emanhas26 (72.7ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مايو 18 في تصنيف عام بواسطة noor (67.5ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل يناير 6 في تصنيف المنهاج السوري بواسطة مجهول
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل ديسمبر 26، 2019 في تصنيف حلول الغاز بواسطة اماني عبدالله (25.5ألف نقاط)
...