0 تصويتات
منذ في تصنيف عام بواسطة (67.5ألف نقاط)

يحظى يوم الجمعة بقدسية لدى الأمة الإسلامية، فهو يوم عيد لدى العالم الإسلامي، ويتوارث المسلمون تعظيم هذا اليوم جيلا بعد جيل، حيث ترى البعض يتركون الصلاة طوال الأسبوع ويؤدون صلاة الجمعة، نتيجة قدسيتها في نفوس المسلمين، لكن لماذا سمي هذا اليوم بـ" يوم الجمعة".

المؤرخ ابن الجوزي البغدادي ذكر في كتابه المنتظم في تاريخ الأمم أن أول من سمى يوم الجمعة كعب بن لؤي،  وكان يوم الجمعة يسمى عروبة، فسماه يوم الجمعة، لاجتماع قريش فيه إِلى كعب بن لؤي وخطبته.

ومن خلال رواية ابن الجوزي يتبين أن هناك رأيا مخالفا له ، وهو أن يوم الجمعة كان اسمه في الجاهلية يوم العروبة، ولم يسمى باسمه الجمعة إلا في الإسلام.

وبحسب روايات أخرى تؤكد أنه سمّي يوم الجمعة في الجاهلية، وقد أسماه بذلك كعب بن لؤيّ، وكانت قريش تجتمع فيخطبهم فيه.

وقد قيل : إن يوم الجمعة جمعت فيه فضائل كثيرة، وقيل أيضا : " إن الله جمع بين آدم وحوّاء في يوم الجمعة بعد ما نزلا إلى الأرض" .

وعن سبب تسمية يوم الجمعة بهذا الاسم في الإسلام فقد قيل لأنّ الله -سبحانه- جمع خلق آدم -عليه السلام- في ذلك اليوم، وقيل لاجتماع الناس للصلاة فيه في المسجد.

ويستحب للمسلم في يوم الجمعة أداء بعض الآداب، ومنها: أن تكون هيئته نظيفةً؛ وذلك بقصّ الأظافر، ونتف الإبط، وهذا من السّنن.

الذهاب مبكّراً إلى صلاة الجمعة، وقراءة سورة الكهف، وكثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

ويعتبر يوم الجمعة من أكثر الأيام خيراً؛ حيث طلعت الشمس فيه، وفيه خُلق آدم -عليه السلام- وأُدخل الجنة، وأُخرج منها، وقيام الساعة يكون يوم الجمعة، كما جاء ذلك في الأحاديث النبوية.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى جوابك، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من قبل المختصين في المجال .. اجابة لجميع الاسئلة التعلمية في جميع المراحل التعليمية من قبل استاذة مختتصين
...