اليابان ونيوزيلندا تعملان معا من أجل إحياء إتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ

قال رئيس الوزراء اليابانى “شينزو آبي” ونظيره النيوزيلندى “بيل إنغليش” يوم الأربعاء أنهما سيعملان معا تحقيق ثمار الشراكة عبر المحيط الهادىء حتى بعد أن تخلت الولايات المتحدة عن إتفاقية التجارة الحرة.

ويذكر أن وزراء من اليابان ونيوزيلندا من بين الأعضاء المتبقين في التحالف سيجتمعون فى “هانوي” فى نهاية الأسبوع الحالى لإيجاد سبل لإحياء الاتفاق بعد انسحاب الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” من أجل مواصلة المحادثات الثنائية.

اليابان

وقال “آبي” فى مؤتمر صحفى مشترك مع “إنغليش” عقب القمة: “إننا ننوي مواصلة تعاوننا الوثيق ونهدف إلى التنفيذ المبكرة لاتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ”.

ولا بد من تغيير قواعد اتفاقية الشراكة بحيث تصبح داخل حيز التنفيذ بدون مشاركة الولايات المتحدة، بيد أن وزير المالية اليابانى “تارو آسو” قال الشهر الماضى أن طوكيو لن تستبعد خيار التفاوض في مثل هذه الصفقة.

نيوزيلندا

وقال “إنغليش”: “في هذه الفترة من التخبط على المستوى الدولي، فإنه من المهم أكثر من أي وقت مضى بالنسبة للدول التجارية التي تسعى للانفتاح على الخارج مثل نيوزيلندا واليابان أن تذكر مبادئها بوضوح”، كما حث على الالتزام بمبادئ التجارة الدولية والتكامل الاقتصادي الإقليمي.

وقال “‘نانى مسرور جدا لأن نيوزيلندا تقف إلى جانب اليابان، وتسير قدما في هذا الاتفاق الإقليمى الهام”.

وأضاف قائلا أنه: “من أجل أن تصبح معاهدة التجارة الحرة سارية المفعول بدون الولايات المتحدة سيكون من الواجب حذف الشرط الذي ينص على ضرورة تصديق ست دول على الأقل تمثل 85% من إجمالى الناتج المحلى للدول الاثنى عشر الأعضاء”.

الولايات المتحدة

وزير سوداني يتحول إلى مؤرخ، يدعي أن موسى فرعون سوداني

قال وزير الاعلام السوداني (أحمد بلال) اليوم الأحد: أن الفرعون المذكور في القرآن كان سودانيا وأن الكتب المدرسية المكتوبة عن تاريخ السودان لا تعكس الكيان الحقيقي للبلاد.

واستشهد بمقولة الفرعون لقومه “وَهَٰذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي”، مشيرا إلى أن مصر لديها نهر واحد فقط في حين أن السودان لديها العديد من الأنهار.

واستند في حجته بالقصة قائلا أنه كانت هناك أنهارا تتدفق من تحت قدميه، وأشار إلى أن مصر لديها نهر واحد فقط، بينما السودان لديها الكثير من الأنهار. واستنكر من التقليل من شأن الأهرامات والمعالم الأثرية القائمة في شمال السودان.

هذه ليست المرة الأولى للوزير. فقد ذكر في عام 2015 أن مجمع البحرين (مكان إلتقاء البحرين) المذكور في القرآن هو مدينة الخرطوم حيث إلتقى (موسى عليه السلام) بالرجل الطيب أو (الخضر عليه السلام).

ومع ذلك، فقوله أن (موسى عليه السلام) كان فرعونا سودانيا ليس بمسألة جديدة. فقد ذكر (عبد القادر أبو قارون) في كتابه المؤلف من 123 صفحة أن (موسى عليه السلام) سوداني، موضحا أن شمال السودان هو مسقط رأس (موسى عليه السلام) وأنه قد فلق النيل إلى فرعين.

وكان هناك أيضا كتاب أخر كتبه (مختار عبد السلام)، حيث ذكر فيه أيضا أن السودان أرض الأنبياء. إعتمد (عبد السلام) في رأيه على الحضارات القديمة وأصول اللغة في تحديد الأماكن التي وقعت بها تلك الأحداث.

السودان

نعود إلى وزير الإعلام الذي قال في عام 2015 أن: (يونس عليه السلام) كان يعيش في “موغران” (الخرطوم الآن). قال حينها أن “موغران” هو المكان الذي تعلم فيه (موسى عليه السلام) الحكمة والتقى بالنبي (الرجل الطيب/ الخضر عليه السلام) في جزيرة “توتي”. يقول العجائز في جزيرة “توتي” أن هناك حجرا اعتادوا على زيارته والتبرك به.

في عام 2009، زار الداعية المصري (عمرو خالد) السودان وتم تصوير جزء من برنامجه الذي تم بثه خلال شهر رمضان، وقال (عمرو) إنه وصل إلى السودان قادما من الأردن ليعرض المكان الذي وقعت به قصة (موسى عليه السلام).

شركة سيارات تيسلا تطلق موديل “إس” و”إكس” في دولة الإمارات

كان الرئيس التنفيذي “إيلون ماسك” لشركة “تيسلا موتورز” بولاية “كاليفورنيا” في إمارة “دبي” لإطلاق الموقع الإلكتروني المخصص لعملاء الشركة في دولة الإمارات، حيث يمكنهم زيارة ستوديو التصاميم على الانترنت لتحديد المواصفات التي يرغبون بها والتقدم بطلب شراء سيارات شركة “تيسلا”. تبدأ الأسعار من 74.800 دولار أي (275.000 درهم) للموديل “إس”، و 93.600 دولار (344.000 درهم) للموديل “إكس”.

وقال مسؤول الشركة أنه: من المتوقع تسليم طلبية السيارات من طراز “اس” التي (يصل مداها إلى 632 كم) والموديل “إكس” التي (يصل مداها إلى 565 كم) إلى “دبي” هذا الصيف.

سيارات                                                                         

فهناك معرض “بوب أب” في سوق “دبي مول” يدعم الموقع الخاص بعملاء الإمارات العربية المتحدة، يسمى خدمة تسلا رانجر (فني متنقل) ومركز خدمة الآن قيد الإنشاء قرب التقاطع رقم اثنان من شارع الشيخ زايد والذي سيفتتح في شهر يوليو/ تموز.

وقال مسؤول شركة تيسلا أن: معرض “دبي مول” يوفر فرصة للعملاء للتعرف على مزايا اقتناء سيارات “تيسلا”. بالإضافة إلى”دبي”، فسوف يفتتح معرض ومركز لخدمات “تسلا” في العاصمة “أبوظبي” العام المقبل.

وقد افتتحت شركة “تسلا” موقعين للشحن الفائق عند المخرج الأخير من الطريق السريع  في “جبل علي” ومدينة “مصدر”، مما ييسر على سائق المركبة إعادة شحن السيارة في دقائق بدلا من عدة ساعات.

وبحلول نهاية العام، سوف تقوم شركة “تيسلا” بافتتاح خمسة مواقع إضافية للشحن الفائق، مما يتيح السفر لمسافات طويلة عبر كل الطرق داخل وخارج البلاد.

دولة الإمارات العربية المتحدة هي بالفعل موطن لعدد من مواقع الشحن الخاص بشركة “تيسلا”، والتي تتوفر في 26 موقعا في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك الفنادق ومراكز التسوق. فسوف تقوم “تيسلا” بإضافة أكثر من 50 وجهة إضافية لمواقع الشحن بحلول نهاية العام.