علماء صينيون يطورون نوعا جديدا من محاريث الحقل

أعلن علماء المعادن الصينيون أنهم قد طوروا محراث الحقل باستخدام سبيكة جديدة من الفولاذ.

حيث جرى استخدام المحراث أول مرة في الصين قبل أكثر من 2000 سنة، وقبل قرون من استخدام الفلاحين في أوروبا لتلك الأداة الزراعية. ومع ذلك، فإن المزارعين الصينيين في الوقت الحاضر يفضلون دفع مبالغ أكبر من القيمة الحقيقية للمحاريث المستوردة؛ نظرا لمتانتها ونوعيتها الجيدة.

إلا أن الوضع قد يتغير قريبا، وذلك بفضل البحث الجديد.

محراث

وقال “يان ديشنغ” من علماء معهد أبحاث المعادن التابع للاكاديمية الصينية للعلوم أن المعدن الجديد تم تطويره على أساس سبيكة الفولاذ ومعدن البورون مع إضافة عناصر دقيقة جدا إلى السبيكة بجانب الكربيد الدقيق من أجل زيادة صلابتها مع الحفاظ على ليونتها العالية .

واستخدمت المادة الجديدة في صنع أكثر من 1000 أداة زراعية، مثل المحاريث ذات الشفرة المسطحة والشفرات الدوارة.

حرث الأراضي

وقد ذكر “يان” لـ”شينوا” فى وقت سابق من هذا الاسبوع أن هذه الأدوات قد جرى استخدامها فى مزارع داخل أراضي “منغوليا” و”شينيانغ” و”يانغتسو” لأجراء الاختبارات والتقييم عليها منذ عام 2012.

وقال “إن المواد الجديدة قد ضاعفت على الأقل من متانة المحاريث مقارنة بالمنتجات التقليدية محلية الصنع التى لا يتجاوز ثمنها سوى نصف أسعار المحاريث المستوردة فقط”.

وقال أحد الفنيين في مزرعة بمنطقة “هولون بوير” بداخل أراضي منغوليا، التي جرى استخدام الأدوات الزراعية بها، أن شفرة المحراث تتمتع بزاوية أفضل في شق التربة، وأنها قد ساعدت على الحد من تآكل الشفرات وكذلك من استهلاك الوقود.

ارض زراعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *