مبتكرو السيارة التي تسير بالطاقة المولدة من “الفضلات الآدمية” يأملون في أن يكون لها صدى في العالم

يقول مبتكرو أول سيارة “تعمل بالفضلات الآدمية” في أستراليا أنهم يأملون أن تلهم التكنولوجيا الأخرين للبحث عن طرق جديدة لاستخدام الطاقة المتجددة.

 

إن سيارة “i-MiEV” من شركة “ميتسوبيشي” في محطة معالجة الصرف الصحي بولاية كوينزلاند في ضاحية “أوكسلي”، بجنوب غرب مدينة “بريسبان”، تمد فقط بالطاقة الكهربائية المولدة من الغاز الناتج من الفضلات الآدمية.

سيارة

 

ومع جمع المحطة لمخلفات الصرف الصحي من حوالي 300.000 نسمة من سكان “بريسبان”، يتم توليد الطاقة من خلال تغذية وحدة للتوليد المشترك للطاقة بالغاز الحيوي من مياه المجاري، وهو محرك عملاق يقوم بتولد الكهرباء.

الغاز الطبيعي

 

تم كشف النقاب عن السيارة اليوم الثلاثاء، يقف بجانبها شخص متحمس بلباس أبيض مستوحى من سباق سيارات “توب غير” اسمه الرائحة الكريهة، والذي زين زيه الأبيض برمز تعبيري كبير لصورة الغائط المبتسم.

 

وقال “جاستن بولوس” المتحدث باسم محطة معالجة “كوينزلاند” أن الشركة كانت تبحث عن طريقة لتنقية الغاز حتى يمكن أن يتحول إلى منتج منفصل.

استراليا

وقال “عندما نستخرج الغاز من الفضلات الآدمية يكون نقيا بنسبة 60%، ولكي نستطيع استخدامه في توليد الطاقة الكهربائية اللازمة للسيارة لابد من تكون نقاوته حوالي 98%”.

“نحن كغيرنا نبحث في جميع أنحاء العالم عن التكنولوجيا التي ستمكننا من تنقية ذلك الغاز إلى 98% وعندها سيكون لدينا خيار أخر لتوليد الطاقة.”

وقالت “ميشيل كول” المتحدثة باسم محطة المعالجة أنه لم تكن هناك انبعاثات غازية من عملية معالجة الطاقة، مما يوفر على الشركة حاليا حوالى مليونى دولار سنويا من تكاليف التشغيل.

وأضافت أن محطة المعالجة تأمل أن تنجح ذات يوم فى تشغيل أسطولها المكون من 300 سيارة قوية من خلال الطاقة المتجددة.

وقال “ستيف سبالدينغ” المدير الفني لنادي السيارات الملكي في “كوينزلاند” أن تلك التكنولوجيا توفر بديلا محتملا للوقود الأحفوري التقليدي.

ومع ذلك قال السيد “سبالدينغ” أن اقتناء السيارات الكهربائية في “كوينزلاند” كان منخفضا، حيث تم بيع حوالي 200 سيارة فقط في سوق الولاية.

وقال أن ما يثني العديد من المستهلكين عن شرائها هو المسافات المحدودة التي يمكن للمركبات بلوغها قبل أن تحتاج إلى إعادة شحنها.

وقال “نحن بالتأكيد بحاجة الى رؤية مبادرات الشركة المصنعة والثقة في التكنولوجيا وسيارات بأسعار في متناول الكثيرين للمساعدة في زيادة عدد السيارات التي ليست فقط معروضه للبيع، ولكن التي ينوي الناس شرائها”.

الذهب عن أعلى سعر له على مدار عشرة أشهر

الذهب

الذهب من المعادن الرائعة للتداول نظزرا لكونه من أشهر وأثمن المعادن النفيسة التي يحب الكثيرون إقتنائها من مختلف أنحاء العالم في صورة حلي أنيقة ونجد الطلب على الذهب في زيادة مستمرة الأمر الذي يجعل منه الملاذ الآمن للتداول كما يطلق عليه كبار المستثمرين في سوق العملات الأجنبية والمعادن.

وقد حقق سعر الذهب اليوم إرتفاعاً غير مسبوق على مدار العشرة أشهر الأخيرة حيث ارتفعت قيمة العقود الآجلة للمعدن النفيس لتصل إلى 1330.4 دولار أمريكي للأونصة محققة بذلك نسبة ارتفاع تقدر بنحو 1.2% ممثلاً اكبر نسبة ارتفاع في جلسة تداول واحدة منذ شهر مايو الماضي.

معدن الذهب
معدن الذهب

وينبغي على كل متداول في سوق العملات الأجنبية والمعادن يرغب في الإستثمار في الذهب متابعة اسعار الذهب بشكل دوري من خلال الموقع الرائد في تقديم اسعار الذهب محدثة لحظة بلحظة وهو موقع ar-gold.com حيث يقدم الموقع اسعار الذهب وباقي المعادن النفيسة كالبلاتين والفضة وغيرها في مختلف الدول العربية ويتم تحديث الأسعار بشكل دوري لحظة التغير في السعر الأمر الذي يدعم المستثمرين في إتخاذ القرارات الصحيحة حيال صفقات التداول بالذهب الخاصة بهم لتحقيق اهدافهم الربحية.

و عن اسعار الذهب اليوم في مصر فقد قفزت بشكل كبير حيث بلغ سعر جرام الذهب من عيار 24 نحو 727 جنيه مصري وبلغ سعر جرام الذهب من عيار 21 نحو 635 جنياً مصرياً للجرام وبلغ سعر جرام الذهب من عيار 18 نحو 544 جني للجرام وتمثل هذه القفزة في اسعار الذهب القفزة الكبري في السعر في يوم واحد على مدار العشرة أشهر الأخيرة.

الذهب الخام
الذهب الخام

وعن سعر الذهب اليوم في الأسواق العالمية فقد بلغ سعر جرام الذهب اليوم من عيار 24 نحو 42.6 دولار للجرام الواحد وبلغ سعر الذهب من عيار 21 نحو 37.3 دولار للجرام وسعر الذهب من عيار 18 في الأسواق العالمية نحو 32 دولار للجرام محققاً بذلك نسب ارتفاع كبيرة تدر على المستثمرين في المعدن النفيس “الذهب” بأرباح طائلة.

ومن أهم العوامل التي تسببت في ارتفاع سعر الذهب اليوم بصورة كبيرة هي توترات كوريا الشمالية وجاء ذلك بعد تجربة صاروخ  جديد الأمر الذي زاد من طلب المستثمرين على الملاذ الآمن للإستثمار في الذهب وتسبب الأمر بشدة في إحباط سعر الدولار ومعظم الأسهم الرئيسية التي يتداول عليها المستثمرون في السوق.

مقاطعة “ويستيرن كيب” في جنوب أفريقيا تحذر من كارثة الجفاف

حذرت مقاطعة “ويستيرن كيب” فى جنوب أفريقيا من كارثة الجفاف، حيث أنها تواجه أسوأ موجة من نقص المياه منذ 113 عاما.

 

وقالت رئيسة المقاطعة “هيلين زيلي” أن المياه المستخرجه من خلال حفر الآبار لخدمة المرافق الرئيسية مثل المستشفيات فى مدينة “كيب تاون” عاصمة المقاطعة والدولة؛ وأضافت قائلة أن هذا الإنذار سيدوم لمدة ثلاثة أشهر، لكن قد يتم تمديده إذا استمرت الأزمة.

جنوب إفريقيا

 

إن الدول الأفريقية الواقعة في جنوب القارة تعاني من موجة الجفاف التي ضربتها منذ عامين؛ وتقدر الأمم المتحدة أن أكثر من 40 مليون شخص قد تضرروا من الجفاف الناجم عن ظاهرة “إل نينو” المناخية.

 

وقالت السيدة “زيلي”: “إن الإعلان عن حجم الكارثة سوف يعجل من استراتيجية المقاطعة لتأمين وتوفير مياه الشرب في الصنابير”.

 

كما أعلنت عن الخطط الموضوعة لاستخدام محطة تحلية متنقلة، والاستفادة من المياه الجوفية الطبيعية في سفح جبل “الطاولة” في كيب تاون. كما تم التنبيه على السكان باستخدام ما لا يزيد عن 100 لتر (22 غالونا) من المياه يوميا.

 

وقالت السيدة “زيلي”: إن الإعلان عن الكارثة سوف يخول السلطات فى المقاطعة من منح الأولوية في صرف الأموال العامة في عمليات الإغاثة من الجفاف.

 

ووفقا للإحصاءات الرسمية فإن هناك اثنان من الخزانات المائية في منطقة “ويستيرن كيب” قد جفا تماما.

 

ووفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية فقد أعلنت منطقة “كارو” ومنطقة “ويست كوست” التابعتان لمقاطعة “ويست كيب” فى وقت سابق عن وقوع كوارث الجفاف فى عام 2016، إلا أن إعلان يوم الاثنين الماضي قد وسع نطاق إجراءات الطوارئ تلك ليشمل عموم المقاطعة.